-->

علاج حروق الشمس بعد السباحة

 علاج حروق الشمس بعد السباحة وطرق الوقاية منها

علاج حروق الشمس بعد السباحة


علاج حروق الشمس بعد السباحة

استطاع العلماء عمل وصفات طبيعية منزلية رائعة وأخرى كيميائية من أجل علاج حروق الشمس بعد السباحة، فمن الممكن أن يحدث بعد السباحة في الشواطْئ وحمامات السباحة التهاب في البشرة خاصة في فصل الصيف.

فلم يعد بالأمر الصعب معالجة البشرة حيث أن تلك الوصفات تعمل على تهدئة الجلد وترطيبه لتفادي هذا الألم والإحمرار والسخونية في البشرة.


سبب حروق البشرة

سبب حروق البشرة  بعد السباحة هي أن تلتقي البشرة المكشوفة مع الماء الذي يحتوي على الكلور أو الماء المالح مع أشعة الشمس، فمن هنا تصبح النتيجة مزعجة للغاية حيث يمكن لتجمعات الكلور وحدها أن تهيج الجلد الحساس فما بالك بتجمعات الكلور مع أشعة الشمس.


كيفية علاج حروق الشمس بعد السباحة

يوجد عدد من العلاجات البسيطة والسريعة التي تقوم بتخفيف تلك الحروق الجلدية، ولكن عادة قد تكون تلك العلاجات جيدة عندما يصاب الشخص بحروق بسيطة منها.

تطبيق كمادات الثلج على المناطق الملتهبة لتخفيف حرارتها.

وضع بعض شرائح الخيار الباردة على تلك المنطقة التي تضررت على البشرة وذلك من أجل تبريدها.

يمكن أن يساعد وضع البعض من العسل الأبيض على منطقة الاتهاب التي حدثت في الجلد.

ومن الممكن استخدام أي كريم لا يستلزم فيه وصفة طبية من أجل تخفيف حدة الحروق مثل كريم الألوفيرا المستخدم في علاج حروق الشمس بعد السباحة حيث يتكون من الجل الموجود داخل نبات الصبار.

كما يمكن أن نقوم بعمل بعض الطرق المنزلية التي تساعد في علاج حروق الشمس بعد السباحة قبل الذهاب إلى الشواطئ وحمامات السباحة وتجهزيها، حتى يتسنى لنا استخدامها فور رجوعنا من السباحة ومنها


تجهيز حوض ماء بارد كالبانيو مع عدم وضع أي منظفات أو شامبوهات أو أي مادة تحتوي على الكلور حتى لا تهيج البشرة أكثر والقفز فيه عند رجوعنا من الشواطئ.

وضع بضع ملاعق من صودا الخبز ودقيق الشوفان في البانيو الذي يحتوي على الماء البارد، ونقعه لمدة تتراوح بين ربع ساعة إلى ثلاثون دقيقة، فهذا يساعد في تقليل أضرار أشعة الشمس.

استخدام شاي البابونج في علاج حروق الشمس من السباحة كلنا نعرف أنه يستخدم كمهدئ نفسي، ولكن يمكن استخدامه على البشرة للتخفيف من حدة حروق الشمس بها، فنقوم بعمل الشاي بالطريقة الطبيعية ثم ندعه حتى يبرد، ثم نقوم بنقع قطعة من الملابس في الشاي ونستخدمها على المنطقة الملتهبة.

ومن الممكن أن يلجأ بعضنا إلى استخدام المستحضرات الدهنية مثل الفازلين، ولكن لا يصح استخدامها في تلك الأيام الأولى التى تلى تلك الحرق، حيث أنها تحافظ على حرارة الحرق ولا تقوم بتهدئتها.

استخدام زيت فيتامين إي حيث أنه يساعد على تخفيف التهاب الجلد، فنقوم بمسح المنطقة المصابة به عن طريق قطعة من القطن.

يوجد بعض العلاجات الكيميائية التي تعمل على علاج حروق الشمس بعد السباحة مثل تلك المراهم التي تحتوي على مادة الستيرويدات، حيث أنها تساعد في تقليل حجم الالتهاب وتعمل على تخفيف الألم، أو يمكن استعمال مرطبات للجسم أساسها الماء.


طرق الوقاية من حروق الشمس

من الواجب أن نتجنب التعرض إلى أشعة الشمس خاصة في حمامات السباحة في الفترة ما بين الساعة العاشرة صباحًا والساعة الرابعة عصرًا في فترة فصل الصيف، ومن الممكن وضع الواقيات من الشمس عندما نكون على الشاطئ، وأيضا من الممكن استعمال مظلة فاتحة اللون من أجل الوقاية من أشعة الشمس.

وعندالانتهاء من السباحة في أحواض السباحة التي تحتوي على الكلور، يجب التوجه المباشر إلى الحمامات والاغتسال الجيد بالماء مع استخدام البعض من أنواع الشامبو وجل الاستحمام المخصص من أجل إزالة الكلور من على البشرة.

من الممكن وضع كميات كبيرة من المرطب على من يمتلك بشرة جافة، ولكن يجب تجنب استخدام أي منتجات عطرية على الجلد الذي أصابه التهاب أو حدث فيه أي تشقق، كما يجب عدم الاستغناء عن استعمال كريم يكون واقي للشمس قبل التعرض لأشعة الشمس بحوالي نصف ساعة.

كما يفضل ارتداء ملابس قطنية ذات أكمام طويلة فاتحة اللون، وارتداء قبعة على الرأس من أجل حماية الرأس والوجه من أشعة الشمس الضارة، حتى بعد الإصابة بتلك الحروق يجب ارتداء ملابس قطنية فضفاضة حتى يتسنى للجلد أن يعالج نفسه ومنحه مساحة لكي يتنفس ويعود إلى ما كان عليه قبل الإصابة بتلك الحروق.

يجب شرب كميات كافية من الماء حتى يتم الحفاظ على جعل الجسم رطب خلال اليوم، في حين أن تناول الخضروات والفواكه الغنية والتي تحتوي على نسب عالية من الماء مثل البطيخ، الخيار، الطماطم وغيرها تعتبر عامل أساسي للحفاظ على رطوبة الجسم.


وقت زيارة الطبيب

إذا صعدنا من حمامات السباحة أو كنا على الشواطئ وشعرنا بألم شديد في الجلد وكانت حروق الشمس شديدة بدرجة أنها ألحقت الضرر بالجلد بصورة بالغة، وقمنا بتبريدها ولم تنجح طرق الرعاية المنزلية في علاجها، أو إذا استمرت تلك الأعراض فترة ليست بالقصيرة دون أي تحسن يذكر، أو إذا أصبت بحمى وصداع شديد، هنا يجب الذهاب إلى الطبيب من أجل تلقي العلاج المناسب لهذه الحالة.

وهنا يستطيع الطبيب أن يحدد ما هي درجة الحرق في الجلد فيوصي بمضادات حيوية مناسبة للحالة أو بعض الأنواع من الكريمات التي تعمل على علاج حروق الشمس بعد السباحة وتؤخذ تحت إشراف الطبيب أو بعض أنواع المسكنات القوية من أجل تخفيف شدة الألم و منع إنتشار هذا الإتهاب في جميع أنحاء الجسم.


جديد قسم : صحة و جمال

إرسال تعليق