-->

ماسكات تقشير الوجه بالكريمات

 طريقة تقشير الوجه بالكريمات

ماسكات تقشير الوجه بالكريمات


طريقة تقشير الوجه بالكريمات من أهم الطرق التي يمكن بواسطتها أن تتم عملية تفتيح البشرة، وباستخدام أنواع ماركات مختلفة من كريمات التقشير نحصل على نتائج تتفاوت في مدة الحصول عليها بناءً على قوة درجة، وتركيز المادة الفعالة للتقشير المتواجدة  في الكريم، وفي هذا المقال سنقدم لكم كافة النصائح عن تقشير الوجه بتلك الكريمات.


طريقة تقشير الوجه بالكريمات تعتبر من أكثر الطرق انتشارًا، وأسرعها تأثيرًا على البشرة، إذ تلجأ لها العديد من النساء بهدف إزالة تامة للطبقة الخارجية من البشرة.

وخاصةً في منطقة الوجه، والتي تعتبر أكثر عرضة للعوامل الجوية الخارجية، كأشعة الشمس والتي لها تأثير متلف على خلايا البشرة، إذا ما كانت أشعة مباشرة على الجلد، وعمودية.


أما عن الطريقة الصحيحة لاستعمال الكريمات المقشرة فتكون كالتالي:

تقشير البشرة باستعمال كريم مقشر مناسب لنوع البشرة، ويكون الهدف منه إزالة الخلايا غير المتجددة، والتي ينتج عنها شحوب الوجه، وانسداد المسام، وبالتالي تظهر البقع، والبثور السوداء.

بعد انتقاء الكريم المناسب، يغسل الوجه، وينظف بالماء الفاتر، وتوضع طبقة رقيقة من نوع الكريم المقشر المستخدم.

يفضل عمل تلك الخطوات خلال فترة الليل، مع الابتعاد عن أي مصدر من مصادر الضوء، أو الحرارة.

ترك طبقة الكريم على الوجه مدة حوالي عشرة إلى خمسة عشر دقيقة، وتلك المدة كافية كي يخترق الكريم المقشر الطبقة الخارجية للجلد، فيعمل على تشققها، ومحاولة إزالتها بما يحويه من مواد فعالة تحدث ذلك الأثر.

إعادة تطبيق الكريم في اليوم التالي، ومن الممكن أن يستمر تطبيق الكريم لثلاث ليالي متتالية، وذلك حتى نحصل على النتيجة المرجوة، والتي يبدو أصرها في صورة قشور تبدو كملمس البودرة على الوجه، كما نلاحظ نضارة أكثر، ونعومة للبشرة.

عقب تطبيق الكريم في كل مرة، وغسل الوجه، فمن الأمور الأساسية أن نرطب البشرة باستعمال كريم الترطيب المناسب لنوعية الجلد.

من الممكن تكرار تلك الطريقة مرة كل شهرين لبشرة نضرة باستمرار.




فوائد عملية التقشير باستخدام الكريمات

طريقة تقشير الوجه بالكريمات هي من أهم وأسهل الطرق والتي تساعد في الحصول على بشرة أكثر نظافة، ونضارة، وأفتح في درجتها اللونية، ومن أبرز فوائدها أيضًا ما يلي:

الكريم المقشر يساعد على إزالة أي جلد قد تعرض للتلف على الطبقة الخارجية للبشرة، والذي هو سبب رئيسي في جفاف البشرة، وخشونتها، وعدم نضارة الوجه.

يعزز من التجديد الفوري والمستمر، والسريع لخلايا البشرة، فيكسبها مرونة وإشراقة مميزة.

يزيل الطبقة الجلدية الخارجية الجافة، والممتلئة بالعيوب، سواء آثار الحبوب، أو الدمامل، وما إلى ذلك من إصابات قديمة تركت أثر على البشرة.

يساعد الكريم ذي الخصائص المقشرة على التخلص السريع من أي شعر زائد، ويسبب مظهر غير لائق على سطح الجلد.

طريقة تقشير الوجه بالكريمات تكسبه قدرة فائقة على تحمل أي تغير قد يؤثر بالسلب على البشرة، لأن التقشير يخلص البشرة من البؤر البكتيرية المتواجدة على الجلد الميت، والتي قد تسبب ظهور الحبوب، وعيوب البشرة كما يسبب شحوب الوجه.

ينظف الكريم المقشر الخلايا الجلدية من أي ملوثات، ويزيل الترسبات العالقة بالمسام، فيوقف بذلك تكوين الرؤوس، والبثور السوداء.


هل يفيد الكريم المقشر في شد الوجه؟

طريقة تقشير الوجه بالكريمات لها فائدة كبيرة في جعل الوجه أكثر شبابًا من ذي قبل، حيث الاعتماد على تلك الطريقة بشكل دوري يجعل البشرة سطحها لين، ورطب، وغير جاف.

خاصةً بعد ترطيبها عقب التقشير، وتلك خطوة هامة من خطواته المطلوبة، والتي لا غنى عنها لنجح عملية التقشير، والحصول على جدواها.


الكريم ذو الخصائص المقشرة للبشرة يسهم في شدها، بحيث لا يسمح للخطوط التعبيرية الرفيعة جراء انفعالات الوجه أن تنطبع على خلايا البشرة الجديدة التي نتجت عن التقشير، وبالتالي ففرصة تكون، وظهور التجاعيد تكون أقل بكثير.


دور الكريم المقشر لإخفاء المسام

طريقة تقشير الوجه بالكريمات لها دور فعال في العلاج السريع لمشكلة المسام الواسعة، والتي تعاني منها الكثير من الفتيات ممن يمتلكن البشرة الحساسة لأي مؤثر.

ونتيجة لما استقبلته البشرة وخلاياها من ملوثات، ومستحضرات تجميلية أدت إلى جفافها، ينتج عن ذلك حالة المسام الواسعة، والتي تكون واضحة على الوجه، ومظهرها يعد مزعجًا بشكلٍ كبير.

هنا يأتي الدور المباشر للكريم المقشر المناسب لطبيعة كل بشرة، فيعمل على تقليص، وتقليل حجم تلك المسام المنتشرة على الوجه.

وبالتالي فإنها لا تبدو واضحة مع تكرار عملية التقشير، كما يخبر عنها الطبيب، والتقشير يسمح بإزالة خلايا قديمة كونت للمسام الواسعة، فتظهر بعدها بالحجم الطبيعي.


طريقة تقشير الوجه بالكريمات

احتواء تلك الكريمات على مجموعة من المغذيات المحضرة، والمعدة معمليًا يجعلها ذات دور قوي في تجديد مظهر البشرة، وإكسابه الحيوية والمرونة، ومن أهم تلك المغذيات، المواد المضادة للأكسدة، والفيتامينات المتعددة.


المقشر يحتوي على عناصر تحفز إنتاجية الكولاجين، وهو البطل الأول في منح البشرة مزيد من التجديد للخلايا، والنضارة الأكيدة، فنستطيع أن نقول أن الكولاجين هو المسؤول الأول عن النضارة.



نصائح لخطوات التقشير الأمثل باستخدام الكريمات

التقشير للبشرة بطريقة صحيحة، وعلى الوجه الأمثل يكون باستعمال الكريمات المخصصة لذلك، إذ ينتج عن هذا التقشير إذا ما تم بسلاسة، وأمان.


وعلى حسب ما يوجه له الطبيب، بشرة صافية، نضرة أكثر توهجًا، وإشراقًا، ولكي نحصل على هذه النتيجة القوية مطمح كل النساء يجب علينا اتباع ما يلي ذكره من تعليمات لا يجوز التغافل عنها حال التقشير بواسطة أحد أنواع كريمات التقشير:


ضرورة توخي الحذر أثناء شراء الكريم المناسب المقشر، إذ أن لكل نوع خلايا بشرة الكريم الذي يكون أكثر تناسب مع طبيعة تلك الخلايا الجلدية، نخص بالذكر النساء ذوات البشرة الحساسة لأي مكون من المكونات التي تحضر معمليًا.


لا نستخدم أي نوع من المقشرات لمجرد أن ثمنها ملائم، أو ما إلى ذلك، بل يجب اختيار تلك الأنواع من المنتجات بعناية على حسب درجة تأثيرها.


وكذلك تركيز المادة الفعالة بها، ومدى الطبيعة التكوينية، والتركيبية للكريم، وهل تلك المادة الفعالة لها أي أثر جانبي على البشرة، أم لا كل تلك العوامل قد تؤثر على اختيار كلٍ من للكريم المناسب.


لا بد من عدم التراخي، أو الإهمال أثناء الاعتماد على طريقة تقشير الوجه بالكريمات، لأن تلك الطريقة تستدعي معرفة شروط تطبيقها واتخاذها.


وحتى تصبح هذه الطريقة أكثر فعالية، وأمان، لا بد من عدم ترك الكريم مدة تزيد عن العشرين دقيقة، إذ قد ينتج عن ذلك تآكل في الطبقة التي تعلو طبقات الجلد، مسفرةً عن بعض الالتهابات المؤلمة، والتي قد ينتج عنها تهيج شديد، وإلهاب للبشرة، وبالأخص البشرة ذات الخلايا الجلدية شديدة التحسس.



عدم تعرض الوجه للحرارة، أو الضوء، أو شعاع الشمس العمودي المباشر، إذ يؤدي ذلك إلى تصبغ البشرة.


طريقة تقشير الوجه بالكريمات كنا نتابع في هذا الصدد كيف أن للكريمات المقشرة تاثير لا يمكن التغافل عنه في إكساب البشرة العديد من المزايا، وأهمها النضارة، والتجدد المستمر، ومنح الجلد قوة مقاومة التجاعيد، والحد من تكونها.


جديد قسم : صحة و جمال

إرسال تعليق